17 أبريل
عقد مركز د. حيدر عبد الشافي للثقافة والتنمية ورشة عمل بعنوان “مفهوم المواطنة في السياقين الغربي والعربي المعاصرين” وذلك بمناسبة إطلاق مجلة مواطنة التي تأتي ضمن مشروع تعزيز ثقافة التعددية والمواطنة بين الشعب الفلسطيني.
بدأ اللقاء مدير مركز د. حيدر أ. محسن ابو رمضان بكلمة افتتاحية رحب من خلالها بالحضور من شخصيات ومثقفين وشباب وهيئة تحرير المجلة وقد أكد خلال كلمته على القيمة الفكرية والثقافية والاخلاقية والمعنوية لمجلة المواطنة كتكريم لمسيرة د. حيدر عبد الشافي الذي أفنى حياته في تعزيز هذا المفهوم على المستوي الفكري والعملي.
كما شكر أبو رمضان مؤسسة فريدريش ناومن الألمانية على دعمها واسنادها للمركز وتشجيعها لاطلاق المجلة وكذلك قام بتوجيه الشكر الى مدير هيئة تحرير المجلة د. طلال ابو ركبة وأعضاء هيئة التحرير الذين لعبوا دورًا مهمًا في متابعة وصياغة واعداد المقالات والدراسات.
ومن ثم تحدث د. طلال ابو ركبة مدير تحرير المجلة عن مجلة المواطنة وأهميتها الفكرية والثقافية والتي ستصدر بشكل دوري كل ثلاثة أشهر وهي تشمل دراسات وزوايا ثقافية ومقالات أدبية وأكاديمية متنوعة.
ومن ثم بدأ الكاتب والمحلل السياسي د. عماد ابو رحمة بعرض الدراسة البحثية بعنوان “مفهوم المواطنة في السياقين الغربي والعربي المعاصرين ” والتي تعتبر الدراسة المحورية للعدد الأول، حيث تحدث عن نشأة مفهوم المواطنة ما قبل عصر التنوير وكيفية التعامل مع المواطنين في ذلك العصر امتدادًا الى تطور مفهوم المواطنة في عصر التنوير ونقاط الاختلاف والاتفاق الفلسفي في مفهوم المواطنة بين الأدباء والمفكرين الغربيين من روسو ولوك وهبز ومنتسكيو وغيرهم.
كما تحدث عن مفهوم المواطنة في السياق العربي برؤية نقدية من خلال عدة تجارب لم تساهم بتحقيق مفهوم المواطنة ومن ضمنها تجربة السلفيين والاخوان المسلمين والقومين العرب حيث اخفقت تلك التجارب بتفاوت نسبي بين تجربة وأخرى الا انه قبل تلك التجارب كانت هناك محاولات تنويرية عربية في نهاية القرن التاسع عشر وذلك من خلال بعض المفكرين التنويرين العرب أبرزهم محمد عبد والكواكبي وغيرهم الا انها لم تستكمل.
وأشار الى حاجة المجتمعات العربية الي تحقيق مفهوم المواطنة الذي يعتبر الركيزة الرئيسية للديمقراطية والحداثة.
وقدم المشاركون بعض الأسئلة التي تضمنت مفهوم المواطنة في السياق الغربي وكيفية الاستفادة منه بالسياقين الفلسطيني والعربي .

Leave A Comment