07 أبريل
نظم مركز د. حيدر عبد الشافي للثقافة والتنمية لقاءً حوارياً بمشاركة بعض الشباب والشابات وذلك احياءً لذكرى يوم الارض الخالد .
وقد تم عرض فيلمين قصيرين بهذه المناسبة واحدا عن ذكرى يوم الارض والثاني للشاعر الفلسطيني الكبير الشهيد توفيق زياد.
من جهته قال محسن ابو رمضان مدير المركز أننا يجب ان نستخلص النتائج والدروس والعبر من هذه المناسبة عبر احياءها سنويا لأنها تذكرنا بطبيعية المشروع الصهيوني القديم الجديد الذي يعمل علي مصادرة الاراضي وتهجير الشعب الفلسطيني الاصلاني واحلال المستوطنين الصهاينة الجدد علي انقاضة .
كما تُذكرنا بأهمية التركيز على حق العودة وفق القرار 194 الى جانب تأكيد هذه المناسبة على وحدة مكونات شعبنا بما يشمل مناطق 48 الذين اثبتوا في هبة الكرامة تلاحمهم مع كافة مكونات شعبنا بالضفة والقطاع والشتات وتماسك نسيجها السياسي والوطني برغم من سياسية التفتيت والتجزئة والتمييز العنصري الممارسة من قبل الاحتلال .
وأكد المشاركون على ان هذه الارض هي محور الصراع وان احياء هذه الذكرى جاء ليؤكد وحدة الارض والشعب والقضية والهوية الوطنية الفلسطينية الجامعة.
مؤكدين بان الاحتلال مستمر بتنفيذ هذه السياسية القديمة الجديدة المبنية علي الاستيطان ومصادرة الاراضي والتطهير العرقي.
ومشددين علي اهمية الوحدة الوطنية وانهاء الانقسام وترتيب البيت الداخلي الفلسطيني علي اساس ديمقراطية تشاركية.

Leave A Comment