16 مارس
استقبل مركز د. حيدر عبد الشافي للثقافة والتنمية متمثلا بمدير مركز د. حيدر أ. محسن ابو رمضان وطاقم عمل المركز وفدا مكون من بعض الاستشاريين والموظفين من مؤسسة الإغاثة الأولية الفرنسية المسؤولين عن مشروع الموروث الثقافي وإدارة التراث وذلك بمقرة بمدينة غزة .
وقد بدأ اللقاء بكلمة ترحيبية من مدير المركز أ محسن ابو رمضان للوفد حيث استكمل حديثه عن طبيعة المركز وأنشطته مثمنا النشاط المشترك بالتعاون مع الاغاثة الاولية الفرنسية الدولية وخاصة بما يتعلق بمشروع الموروث الثقافي في قطاع غزة مؤكدا علي أهمية هذا المشروع الذي يساهم بتعزيز الثقافة التراثية والاثرية للشباب معربا عن امله بضرورة استمرارية العلاقة مع المؤسسة بهدف العمل علي تنفيذ المزيد من الانشطة الرامية لتعزيز المعرفة بالموروث الثقافي في قطاع غزة .
من جهتة فقد تحدث د. ريموند مدير مؤسسة ادارة التراث والموروث الثقافي عن زيارته الأولى لغزة وزيارته لبعض الأماكن التراثية فيها حيث عبر عن اندهاشه لرؤية تلك الأماكن التي وصفها بالجميلة والمعبرة عن تراث فلسطين القديم. وأضاف بأن هذه الأماكن توحي بالجذور الراسخة لمدينة غزة القديمة وسكانها الذين عاشوا منذ الاف السنين.
ومن ثم وجه بعض الاسئلة للمشاركين حول مشاركاتهم ضمن مشروع الموروث الثقافي الفلسطيني الذي تم تنفيذةمن قبل المركز والذي تضمن تنفيذ ورش عمل توعوية وزيارة منطقة تل ام عامر(سانت هلاريون ) في منطقة الزوايدة التي تقع بالمنطقة الوسطي من قطاع غزة وعن تجربتهم خلال زيارتهم هذا المكان الاثري .
من جهتهم فقد أكد المشاركين عن أهمية هذة التجربة و تعرفهم علي ارثهم الثقافي الفلسطيني بالإضافة الي رغبتهم بزيارة اماكن اثرية اخري في قطاع غزة كما أكدوا علي اهمية مثل هذه المشاريع في زيادة المعرفة لدي الشباب بالأماكن الاثرية .
كما ركز البعض الاخر علي ضرورة نشر الفكرة من خلال الفن ووسائل التواصل الاجتماعي لتعميم فكرة الموروث الثقافي الفلسطيني علي اوساط واسعة بالمجتمع وخاصة قطاع الشباب.

Leave A Comment