03 نوفمبر

على شرف الذكرى الثامنة لرحيل القائد الوطني و المناضل الكبير د.حيدر عبد الشافي وبدعوة من مركز حيدر عبد الشافي للثقافة والتنمية عقدت صباح اليوم بقاعة القدس بفندق آدم الجلسة الحوارية حول الوضع الفلسطيني وسبل استمرارية الحراك الشعبي الراهن .
افتتحت الجلسة بحضور عدد كبير من قادة العمل الوطني وممثلي التنظيمات الفلسطينية والقطاعات الشبابية و الثقافية المختلفة بتواجد ملحوظ لوكاﻻت انباء وسائل اﻻعﻻم المرئي و المسموع ، استهل الحوار بكلمة الترحيب التي القاها اﻻستاذ محسن ابو رمضان نائب ريئس مجلس ادارة المركز و التي اشار فيها الى دور د. عبد الشافي في مراحل النضال الوطني ورؤيته الحكيمة تجاه اهمية الوحدة الوطنية ورص الصفوف خاصة في اوقات اشتداد اﻻزمات و المنعطفات السياسية الحادة . وخلص الى ضرورة استخﻻص العبر من تجارب اﻻنتفاضتين السابقتين ﻻ سيما وان الشعب الفلسطيني اليوم يعيش تصاعد و استمرار اﻻنتفاضة الحالية ضد عنجهية وصلف اﻻحتﻻل اﻻسرائيلي واجراءته القمعية ضد الهبة الجماهيرية الباسلة .
وعلى مدار الوقت المخصص للجلسة و الذي استمر قرابة الثﻻث ساعات اتيح المجال لكافة الراغبين بمداخﻻتهم التي اغنت الحوار بالكثير من اﻻفكار و الرؤى المتنوعة حول الموضوع حيث تركزت اغلبها بضرورة اﻻلتفاف حول حراك الشعب وفي مقدمته جيل الشباب ومنحه فرصة اﻻمل في كل من الضفة وغزة و الشتات وفي كل اماكن تواجده ليواصل انتفاضته ضد اﻻحتﻻل وانهاء ووئد صفحة اﻻنقسام البغيض كونه حائل اساسي نحو تحقيق وحدة الشعب ودعى اغلب المتحدثين ايضا ضرورة اﻻبتعاد عن روح الفئوية الحزبية المعيقة لنضال الجيل الثوري الجديد وتغليب روح المصلحة الوطنية على ما عداها وصوﻻ لتحيق ارادة واهداف شعبنا بنيل حريته وتحقيق مصيره على ترابه الوطني .

Leave A Comment