الفعاليات

مركز د. حيدر عبد الشافي للثقافة يحيي اليوم العالمي للتعليم

أحيى مركز د. حيدر عبد الشافي للثقافة بمقره بمدينة غزة بمشاركة مجموعة من الشباب/ات اليوم العالمي للتعليم.
بدأ اللقاء بكلمة من مدير المركز أ/ محسن أبو رمضان والذي أكد بها على أهمية هذا اليوم الذي أقرته الأمم المتحدة في 24 يناير من كل عام بوصفه اليوم العالمي للتعليم والذي تبنته منظمة العلوم والثقافة العالمية (اليونيسكو) حيث تقوم بإحياء هذا اليوم والترويج له عبر أنشطتها وفعاليتها الخاصة وبالشراكة والتعاون مع منظمات المجتمع المدني.
وتطرق أ/ محسن الى بعض الأرقام التي تعكس أزمة التعليم في العالم ومن ضمنها وجود حوالي 258 مليون طفل لم يلتحقوا بالمدارس، وحوالي 618 مليون طفل لم يكملوا المرحلة الابتدائية، كما يوجد أكثر من 4 مليون طفل في جنوب الصحراء الافريقية لم يصلوا الى المدارس.
ونوه أ/ محسن الى أهداف الألفية التنموية المستدامة الصادرة عن الأمم المتحدة 2105-2030 وخاصة البند الرابع منها و الذي ينص على ضمان تحقيق تعليم جيد وشامل ومنصف وعادل ومتساوٍ مشددًا على أهمية التصدي لكافة العقبات والمعيقات التي تعترض المسيرة التعليمية ومن ضمنها نقص الموارد والأزمات الاقتصادية والحصار المفروض على قطاع غزة وجائحة كورونا مشيرًا الى أن التعليم يشكل المصدر الرئيسي لبناء الانسان وتعزيز صموده.
ومن جهتها قامت الزميلة براء الفار بتقديم ورقة عمل من اعدادها صادرة عن المركز حول “حالة التعليم في فلسطين” والتي تطرقت بها الى بدايات التعليم ونشأته منذ اتفاقية أوسلو حتى وقتنا الحاضر من تطورات ملحوظة في ظل كوفيد 19 من اجراءات وخطوات ومراحل مرت بهذه الفترة من تعليم عن بعد، والالكتروني والتعليم المدمج ومميزات كل مرحلة ومعيقاتها وبالإضافة الى النظرة المستقبلية للتعليم من منظور انمائي ترابطي بينه وبين الاقتصاد الوطني.
كما تحددت العديد من المخرجات أهمها:
1- اعادة صياغة العملية التربوية.
2- اعادة تنظيم وهيكلية المؤسسة التعليمية.
3- ربط القطاع التعليمي بالاقتصاد الوطني.
4- وضع خطة طوارئ تعليمية.
5- اعتماد القانون كمرجعية قانونية.
وانتهى اللقاء بنقاش ومداخلات من قبل بعض المشاركين الذين أكدوا بأن الانسان هو الثروة الرئيسية التي يملكها المجتمع وبأن التعليم والثقافة هما اللبنتين الاساسيتين لبناء الانسان في المجتمع الفلسطيني وتعزيز صموده.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى