الفعاليات

مركز د. حيدر عبدالشافي للثقافة والتنمية ينظم حلقة نقاش بعنوان ” الانتخابات بين الاستحقاق الدستوري والتجاذبات السياسية”

نظم مركز د. حيدر عبدالشافي للثقافة والتنمية حلقة نقاش شارك بها مجموعة من الشباب/ات وممثلي عن الأطر الطلابية والشبابية في قطاع غزة وذلك بهدف تسليط الضوء على موضوع الانتخابات بوصفه حق من حقوق المواطنين وفق القانون الأساسي الفلسطيني.
وبدأت الحلقة بكلمة من مدير المركز أ/محسن أبو رمضان الذي أكد على أهمية هذا اللقاء بوصفه يضم نخبة من الشباب وممثلي عن الأطر الطلابية بقواها المختلفة.
وأشار بأن الدستور الفلسطيني يؤكد على أهمية إجراء انتخابات مرة كل اربع سنوات سواء المجلس التشريعي او الرئاسة أو البلديات والمجالس المحلية.
ونوه أن التجاذبات السياسية الناتجة عن حالة الانقسام هي التي تحول دون اتمام العملية الانتخابية وخاصة المؤسسات الرسمية الفلسطينية واعتبر أنه من الممكن الاختلاف حول الانتخابات العامة التي تتطلب توافقًا وطنيًا ولكن من غير المفهوم عدم اجراء انتخابات في الأطر ما دون السيادية مثل انتخابات البلديات والنقابات ومجالس الطلبة.
وقال أ/ إياد أبو حجير الذي أدار اللقاء أن الانتخابات يجب أن تكون توافقًا وطنيًا من خلال ترتيب البيت الداخلي الفلسطيني وإنهاء الانقسام.
وأكد أن الانتخابات واحدة من عناصر النظام الديمقراطي وأداة من أدواته بهدف تجديد الشرعيات ولكنها يجب أن تترابط وتتكامل مع عناصر أخرى أبرزها سيادة القانون والفصل بين السلطات واحترام الحريات العامة وحقوق النساء وكذلك منظومة حقوق الانسان.
وقدم المشاركين من ممثلي الكتل الشبابية والطلابية مداخلات متعددة أكد في معظمها على أهمية وضرورة اجراء الانتخابات للأطر والهيئات دون السيادية مثل النقابات ومجالس الطلبة والبلديات في كافة أرجاء الوطن وكذلك العمل على ترتيب البيت الداخلي الفلسطيني عبر انهاء الانقسام على أن يتوج ذلك باجراء الانتخابات بكل المؤسسات الرسمية التمثيلية الفلسطينية العامة ومنها المجلس التشريعي والرئاسة والمجلس الوطني.
وأكد المشاركين على أهمية تعزيز تمثيل الشباب في المؤسسات الفلسطينية عبر تعديل القوانين الانتخابية وكذلك بما يضمن كوتة للنساء بنسبة لا تقل عن 30%.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى