الفعاليات

مركز د. حيدر عبد الشافي للثقافة والتنمية يحيي الذكرى الرابعة عشر لوفاة القائد الوطني الكبير الدكتور حيدر عبد الشافي

نظم د. حيدر عبد الشافي للثقافة والتنمية لقاءًا بحضور أعضاء مجلس الإدارة ورئيس مجلس الإدارة أ/ صلاح عبد الشافي وبمشاركة لفيف من الشباب/ات.
بدأ الحفل بكلمة ترحيبية من أ/ محسن أبو رمضان مدير المركز والوقوف دقيقة صمت على روح الشهيد حيدر عبد الشافي وشهداء شعبنا، ثم استعرض أهم المحطات في مسيرة د/ حيدر عبد الشافي الذي تتميز بالأبعاد الوحدوية والديمقراطية وذات العلاقة بقيم العدالة الاجتماعية والديمقراطية والمساواة ومناهضة التمييز.
من جهته أشار أ/ صلاح عبد الشافي رئيس مجلس الإدارة بكلمته على أبعاد شخصية الفقيد حيث أكد أن مسيرته بالأسرة والبيت لم تكن تختلف عن مسيرته في الحياة العادية من حيث الديمقراطية وتقبل الرأي الآخر واحترام خيارات الأبناء على المستوى التعليمي والعملي.
وأكد على قيمة اللقاءات التي تهدف الى استخلاص أهم النتائج والدروس والعبر عن مسيرة حياته من ضمنها التشديد على قيمة الوحدة الوطنية. حيث أنه من المرات القليلة التي بكى وهو على فراش المرض عندما عن سمع بأحداث الانقسام المؤسفة.
كما أشار الى أهمية الاعتناء بالشباب واستثمار ما لدى شعبنا من طاقات، إضافة الى تمتعه بالحس الوطني الرفيق عندما أكد على أن الأرض هي محور الصراع وأن لا مفاوضات ولا سلام بالمنطقة بدون انهاء الاستيطان.
علمًا بأنه تميز بالروح الديمقراطية المبنية على احترام الرأي والرأي الآخر الى جانب دوره بالعمل التطوعي من خلال تأسيس العديد من الجمعيات الأهلية الرامية لتعزيز صمود أبناء شعبنا.
من جهة أخرى أشار أ/ وائل الشرفا نائب رئيس مجلس الإدارة الى تجربته الشخصية مع د/ حيدر عبد الشافي حيث أكد أنه كان عنواناً للشفافية والمصداقية الأمر الذي دفع العديد من الممولين الى التعامل معه بصورة مباشرة استنادًا الى شفافيته ونظافة يده.
على صعيد آخر، أشار أ/ إبراهيم خشان عضو مجلس الإدارة الى بعض الأحداث التي تثبت العمق الوطني لمسيرة د/ حيدر وكذلك البعد الاجتماعي بالحرص على مصالح الفقراء والمهمشين إضافة الى الصوت النقدي المتوازن الرامي لتحقيق نظام سياسي ديمقراطي مبني على المساءلة والمحاسبة والشفافية.
وقد تخلل الحفل عرض فيديو قصير لمسيرة حياته لأنشطة وفعاليات المركز. وفي نهاية الحفل تم تكريم أعضاء مجلس الإدارة على دورهم الرائد والطوعي في دعم واسناد المركز والدفع بمسيرته الى الأمام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى