الفعاليات

نظم مركز د. حيدر عبد الشافي للثقافة والتنمية لقاءًا توعوياً بالتعاون مع مركز شؤون المرأة بمشاركة مجموعة من الشباب والشابات حول أثر جائحة كورونا على المشاركة السياسية للنساء.

نظم مركز د. حيدر عبد الشافي للثقافة والتنمية لقاءًا توعوياً بالتعاون مع مركز شؤون المرأة بمشاركة مجموعة من الشباب والشابات حول أثر جائحة كورونا على المشاركة السياسية للنساء.
وقد قدم أ/ محسن أبو رمضان مداخلة أكد بها على أهمية الاستناد الى المواثيق والاعلانات العالمية لضمان حقوق النساء وتعزيز مشاركتهن في الحياة العامة بما في ذلك المؤسسات التمثيلية بالمجتمعات.
وأشار الى أهمية الاستناد الى المواثيق الفلسطينية بهذا الخصوص ومن ضمنها اعلان الاستقلال والقانون الأساسي الفلسطيني الذي يتركز في أحد محاوره على الشُرعة الدولية لحقوق الانسان وأكد بأن المركز يطالب مع منظمات المجتمع المدني بضرورة اعتماد كوتة للنساء بنسبة لا تقل عن 30% من قوام المجلس التشريعي.
من جهة أخرى تطرق الى أثر جائحة كورونا على حقوق النساء مشيرًا الى زيادة الأعباء على كاهل المرأة حيث تزايدت حالات العنف بحقها بأبعاده المختلفة، الأمر الذي قد يؤثر على تمثيلها بالقوائم الانتخابية وكذلك المشاركة بالترشح والتصويت.
وأكد على أهمية تذليل كافة العقبات أمام الانتخابات لضمان حريتها ونزاهتها بما يشمل تبني مطالب منظمات المجتمع المدني بهذا الخصوص وكذلك إزالة أي معيقات قد تعترض مشاركة وتمثيل المرأة بالعملية الانتخابية ومن ضمن هذه المعيقات جائحة كورونا.
وقدم بعض المشاركين مداخلات ركزت على ضرورة وأهمية تمثيل النساء بالقوائم الانتخابية بهدف تعزيز قيم المواطنة المتساوية والمتكافئة بالمجتمع، والعمل على نشر الوعي الثقافي بصورة واسعة بهدف الحد من العنف المبني على النوع الاجتماعي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى